إرضاءً لغرور وكبرياء حسين الداوودي وكريم عسكري، يضطر المسلمون لصلاة الجمعة خارج المسجد

prayer out side01

إرضاءً لغرور وكبرياء حسين الداوودي وكريم عسكري، يضطر المسلمون لصلاة الجمعة خارج المسجد بعدما قام بغلقه في وجوه المصلين، منذ يوم الأربعاء، وبعدما تم نقل السجاد والمنبر تمهيدا لوضعه في مقر المركز الثقافي الإسلامي الجديد في حالة جاء حكم المحكمة العليا لصالح الوقف، نجد حسين الداوودي يتعلل بإخراج السجاد منه، والمنبر وكأنه العائق أمام فتح المسجد، كم جربنا عليك من الكذب وقلب الحقائق، وها هم المصلون يصلون في العراء لا سجاد ولا منبر.
فلتقم بفتح المسجد للمسلمين ليعود إليه السجاد والمنبر ولترح مسلمي آيسلندا منك ومن محاولاتك اليائسة والمستميتة لشيطنة كل من خالفك وتصدى لفسادك.
ونفيد إخواننا وأخواتنا بأن السجاد محجوز وكذا المنبر في مخزن حتى الآن لا نعرف مكانه حيث تكفل الوقف بنقل كل محتويات المسجد عندما تم إخلاؤه على أن يتم تكليف المركز الإسلامي لاحقا بفاتورة النقل والتخزين. وقد أرسل محامي المركز رسالة اليوم لمحامي الوقف ليعلمنا بمكان محتويات المسجد ولما نستقبل منه ردا لأننا كنا بصدد إحضار السجاد وفرشه لصلاة الجمعة اليوم.
لولا وجود أولويات في عمل المركز لعجلنا لك هنا بتقطيع الصوتيات التي تشهد لعقد المركز وتشهد على تزويركم عقدا باطلا، ولعجلنا بنشر طوام الداوودي وعسكري، وحين تنشر ستعلم أننا نعي ما نقول، فصبر جميل، وقريبا يطل الحق على الباطل طلة فيدكه دكا ولا يفلح الساحر حيث أتى.
ولا ننسى ما وعدنا به من بيان خطأ قاضي المحكمة الابتدائية في حكمه فانتظرونا

المركز الثقافي الإسلامي الآيسلندي
ريكيافيك 2016.06.03

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *